منتدى معهد فتيات المنطقة السادسة
منتدى معهد فتيات المنطقة السادسة
يرحب بكم
اذا كنت زائر وترغب بالتسجيل فتفضل
واذا كنت زائر يريدالتصفح
فاهلا بك
وشكرا
*******************


. ^•.•° ♥معـــــــــــهد فتـــــــــــيات المنــــــــــــطقة الســـــادســـــة♥ °•.•^
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
$$هــــــــــــــــام$$
بــــــــرجــــاء الالتزام بالزى المدرســـــــــى
النظـافة من الايمــــان

شاطر | 
 

  حكم الموسيقى والاغانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NORA AMR
الادارة
avatar

تاريخ التسجيل : 05/07/2010
العمر : 21
الموقع : http://fatayat1.own0.com

مُساهمةموضوع: حكم الموسيقى والاغانى   الأربعاء أكتوبر 27, 2010 11:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم


قال يا قوم أرأيتم إن كنت على بينة
من ربي ورزقني منه رزقا حسنا وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه إن
أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب




الحمد لله وكفى، وصلى الله وسلم وبارك على نبيه المصطفى وآله المستكملين
الشرفا، ثم أما بعد


يعيش أهل الإسلام في ظل هذا الدين حياة شريفة كريمة، يجدون من خلالها حلاوة
الإيمان، وراحة اليقين والاطمئنان، وأنس الطاعة، ولذة العبادة، وتقف تعاليم
هذا الدين حصنا منيعا ضد نوازع الانحراف وأهواء المنحرفين، تصون الإنسان
عن نزواته، وتحميه من شهواته، وتقضي على همومه وأحزانه، فما أغنى من والى
دين الله وإن كان فقيرا، وما أفقر من عاداه وإن كان غنيا.
وإن مما يحزن المسلم الغيور على دينه أن يبحث بعض المسلمين عن السعادة في
غيره، ويبحثون عن البهجة فيما عداه، يضعون السموم مواضع الدواء، طالبين
العافية والشفاء في الشهوات والأهواء. ومن ذلك عكوف كثير من الناس اليوم
على استماع آلات الملاهي والغناء، حتى صار ذلك سلواهم وديدنهم، متعللين
بعلل واهية وأقوال زائفة، تبيح الغناء وليس لها مستند صحيح، يقوم على
ترويجها قوم فتنوا باتباع الشهوات واستماع المغنيات.

وكما نرى بعضهم يروج للموسيقى بأنها ترقق القلوب والشعور، وتنمي العاطفة،
وهذا ليس صحيحا، فهي مثيرة للشهوات والأهواء، ولو كانت تفعل ما قالوا
لرققت قلوب الموسيقيين وهذبت أخلاقهم، وأكثرهم ممن نعلم انحرافهم وسوء
سلوكهم.

عباد الله من كان في شك من تحريم الأغاني والمعازف، فليزل الشك باليقين من
قول رب العالمين، ورسوله صلى الله عليه وسلم الأمين، في تحريمها وبيان
أضرارها، فالنصوص كثيرة من الكتاب والسنة تدل على تحريم الأغاني والوعيد
لمن استحل ذلك أو أصر عليه، والمؤمن يكفيه دليل واحد من كتاب الله أو صحيح
سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف إذا تكاثرت وتعاضدت الأدلة على ذلك.
ولقد قال سبحانه و تعالى في كتابه العزيز: { وما كان
لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن
يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا }

ونظرا لخطورة الأغاني، وأنها سبب من أسباب فتنة الناس وإفسادهم وخاصة
الشباب منهم، أحببت أن أجمع لكم هذا البحث المختصر والذي يحتوي على موقف
كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأئمة أهل العلم من الغناء
والموسيقى.
وهذه المادة هي محاولة أردت بها خدمة دين الله عز وجل، ومنفعة
المسلمين، سائلا الله تبارك وتعالى أن ينفع بها وأن يجعل هذا العمل خالصا
لوجهه الكريم، وهو حسبنا و نعم الوكيل.

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fatayat1.own0.com
 
حكم الموسيقى والاغانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معهد فتيات المنطقة السادسة :: ==منتدى المـواضــيع المـحـذوفـة والمكررة==-
انتقل الى: